decorational arrow علاجات | 2 دقائق للقراءة

خيارات السيطرة على الوزن المثبتة علميًا

سواءً كان ذلك هو العلاج السلوكي، أو دواءً مضادًا للسمنة، أو جراحة السمنة، فهناك عدد من الطرق المختلفة لعلاج السمنة. يمكن لمقدم الرعاية الصحية المدرب المساعدة على تصميم خطة لإدارة الوزن تناسبك خصيصًا، عن طريق الجمع بين عدد من العلاجات المختلفة التي تعمل بطرق مختلفة.

السمنة مرض معقد له العديد من الأسباب. لذلك، حسبما يرى البروفيسور آريا شارما فإنه: "لا توجد إستراتيجية إدارة وحيدة تناسب كل المرضى." والبروفيسور آريا شارما هو المدير العلمي لمجلة Obesity Canada والطبيب المتخصص في علاج السمنة منذ 20 سنة.

 وأضاف قائلاً: "تتضمن أي خطة إدارة ناجحة إستراتيجيات تكيف طويلة الأمد تساعد المرضى على تقليل وزن جسمهم ومنع استعادة الوزن". لذلك يحتاج المتعايشون مع السمنة إلى خطة علاج شخصية، مصممة خصيصًا لهم.

قد تتضمن خطة العلاج عددًا من الخيارات العلاجية المختلفة. وبينما تتقدم في رحلتك لإدارة الوزن، قد تصير أنواع العلاجات المختلفة أكثر أو أقل أهمية. وهذا هو السبب وراء وجوب تصميم خطة لإدارة الوزن تلائم احتياجاتك ويمكن أن تتطور بمرور الوقت.

والخطوة الأولى هي التوصل إلى مقدم للرعاية الصحية تلقى تدريبًا في مجال السمنة. يفهم المزيد والمزيد من مقدمي الرعاية الصحية الجانب العلمي وراء المرض وكيفية علاجه بفاعلية، لذا لا تيأس إن تطلب الأمر وقتًا قليلًا قبل أن تصل لأحدهم. إن لم تكن متأكدًا من كيفية بدء محادثة، فهذا الدليل يمكن أن يقدم لك فكرة عن كيفية القيام بذلك.

السمنة مرض معقد له العديد من الأسباب ، ولا يوجد أسلوب وحيد للعلاج يلائم الجميع.

-Freedhoff Y. & Sharma A.M. Best Weight, A practical guide to office-based obesity management, Canadian Obesity Network 2010

نظرة على بعض الخيارات العلاجية المثبتة علميًا والتي توجد في جعبة مقدمي الرعاية الصحية.*

A professional in a grey jacket taking some notes and talking to a patient; office

فهم "الكيفية" و"السبب" عندما يتعلق الأمر بعلاقتك بالطعام

انسَ النظام الغذائي المعجزة. فيما يتعلق بالسمنة، فإن تغيير طريقة تناولك للطعام يعني أكثر بكثير من مجرد التقليل مما تتناوله من سعرات حرارية بأي طريقة ضرورية. بدلًا من ذلك، سينظر طبيبك في أنماط أكلك عند وضع خطة لإدارة وزنك.

مثلًا، هل هناك وقت معين من اليوم تكون فيه أكثر عرضة لخطر الإفراط في الطعام أو تناول طعام غير صحي؟

أين تتناول الطعام عادةً؟ هل تتناول الطعام عندما تشعر بالتعب أو الإجهاد أو الحزن؟ وكيف تشعر بالامتلاء بعد وجبة ما؟ تقدم لنا تلك الأسئلة مؤشرات لمساعدتك على الانتقال إلى علاقة أكثر استدامة بالطعام.

زيادة النشاط البدني.

لست في حاجة لأن تجري في ماراثون يوميًا. بادئ ذي بدء، فإن إضافة القليل من الحركة إلى حياتك اليومية يمكن أن تفيد كثيرًا. إن كنت تجلس كثيرًا على مدار اليوم، فإن الوقوف والتحرك في الأنحاء لبضع دقائق كل ساعة يمكن أن يحدث اختلافًا. لذلك يمكنك التمشية إلى المتاجر أو صعود الدرج، إن أمكن.

والمهم هو أن تجد طُرُقًا لممارسة النشاط البدني الذي تستمتع به يوميًا. والهدف هو أن تمارس نشاطًا بدنيًا لمدة 150 دقيقة كل أسبوع. زد ذلك بالتدريج عن طريق إضافة أكثر من روتين جديد إلى حياتك بحيث يمكنك الاستمتاع به والمداومة عليه بمرور الوقت.

العلاج السلوكي

توجد صلات وثيقة بين أجسامنا وعقولنا. يتعامل المعالجون السلوكيون مع الجوانب النفسية لإدارة الوزن، ويساعدونك على التعرف على أنماط التفكير والانفعالات والسلوكيات التي تحفز مثلًا تناول الطعام وبالتالي زيادة الوزن قد يتمثل ذلك في حصص الطعام الكبيرة و/أو الوجبات الخفيفة المتكررة و/أو تناول الطعام/الشراب دون جوع.

ينبغي التركيز هنا على تعزيز قدرتك على تطوير المهارات لتغيير تلك الأنماط ومساعدتك على المداومة على فقدان الوزن والمكاسب الصحية على الأمد الطويل.

بدائل الوجبات/النظام الغذائي منخفض الطاقة

بدائل الوجبات هي منتجات محدودة السعرات الحرارية تحتوي على المُغذيات والفيتامينات والمعادن الأساسية. تكون بدائل الوجبات عادةً غنية بالبروتين وقليلة الدهون والكربوهيدرات.

يمكن أن تكون بدائل الوجبات جزءًا من خطة لنظام غذائي تحت إشراف سريري لتشمل استبدال وجبة أو أكثر يوميًا تضم أطعمة أو تركيبات توفر عددًا محددًا من السعرات الحرارية، يتراوح مثلًا بين 800 و1200 سعر حراري في اليوم.

الأدوية المضادة للسمنة

كما لا نستطيع التحكم في درجة حرارة أجسامنا بقوة فكرنا، لا يمكننا كذلك التحكم الواعي في بعض العمليات الحيوية التي تؤثر على شهيتنا. وهنا تلعب الأدوية المضادة للسمنة دورًا، عن طريق التعامل مع تلك العمليات الحيوية المختلفة.

الأدوية المختلفة تعمل بطرُق مختلفة. تساعد بعض الأدوية المضادة للسمنة على تنظيم الشهية وتقليل حصص الطعام. يساعدك ذلك على التقليل من الطعام ويجعل تعديلات أسلوب الحياة أسهل عن ذي قبل.

يمكن للأدوية المضادة للسمنة أن تساعد كذلك على الوقاية من استعادة الوزن عن طريق إدارة الاستجابات البيولوجية لجسمك إزاء فقدان الوزن، مثل الزيادة المستديمة في الجوع. تساعدك أدوية أخرى على فقدان الوزن عن طريق تغيير الطريقة التي يمتص بها جسمك الطعام. ويكون ذلك مثلًا عن طريق تقليل كمية الدهون التي يمتصها جسمك.

جراحة السمنة

بصفة عامة، فإن تلك العمليات الجراحية تقلل الشهية وكمية الطعام التي يمكن للشخص تناولها بارتياح في المرة الواحدة. وقد تبين إنها تُحدث تغيرات أيضية وهرمونية، تلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم الوزن. تعمل التغيرات الهرمونية التي تحدث على منع استعادة الوزن.

التوصل إلى علاجات تناسبك

سيساعدك طبيبك على وضع خطتك الشخصية لإدارة وزنك. ولكنه لن يستطيع التنبؤ بكيفية استجابتك لمختلَف العلاجات التي يوصي بها. يختلف الواحد منا عن الآخر، ويعني ذلك أيضًا أن استجابتنا للعلاج فردية جدًا كذلك.

لذلك قد يعدل طبيبك خطة إدارة وزنك بمرور الوقت، ويتوقف ذلك على استجابة جسمك وعلى احتياجاتك الصحية.

مرحلة ثبات الوزن

 وأيًا كانت أساليب العلاج التي تتألف منها خطة إدارة وزنك، فسيتوقف فقدان وزنك في مرحلة ما ويثبت عندها. يُعرف ذلك بالوصول إلى "مرحلة ثبات الوزن". وهذا جزء حتمي من رحلتك مع الوزن، والذي يمكن أن يؤدي إلى الإحباط وتثبيط الهمة.

لكن مرحلة ثبات الوزن ليست إلا نتيجة للتكيّفات الطبيعية إزاء فقدان الوزن (من ناحية التطور البيولوجي، فإن فقدان الوزن ليس مفيدًا للبقاء على قيد الحياة والتكاثر). لذلك يستجيب الجسم له بالتدريج ويزيد تناول الطعام غالبًا بشكل غير واعٍ، كما يتباطأ استهلاك الطاقة. أظهرت الدراسات أن ذلك قد يستمر لسنوات. ليس غريبًا أن 8 من أصل 10 أشخاص ينتهي بهم الأمر إلى استعادة الوزن المفقود على المدى الطويل. وهذا دليل آخر على أنه رغم قوة الإرادة أحيانا إلا أن النواحي البيولوجية غالبًا ما تكون لها خطتها الخاصة التي تودي عادة الى زيادة الوزن.

يلاحظ غالبًا من يمرون بمرحلة ثبات الوزن ما يلي: "ما الفائدة؟ لم يعد ذلك فعالًا بعد الآن!" أو "لا حيلة لي. فجهودي لم تعد مثمرة، فلا مانع من أن أتوقف أيضًا".

ولكن ما لا ندركه غالبًا هو أن المداومة على فقدان الوزن هو جهد هائل بالمِثل وهو إنجاز ضخم بالنظر لكل القوى المؤثرة. لذلك يقترح العديد من الأطباء وجوب الاحتفال بالوصول إلى مرحلة ثبات الوزن.

وتذكر أن العلاجات التي تتلقاها لا تزال تؤدي عملها خلف الستار لـ “تروض" البيولوجيا الهادرة، حتى لو لم تلاحظ النتائج تتحسن بشكل دائم على مقياس الوزن. ولكن، ماذا لو إن ما حققت من فقدان الوزن لم يكن كافيًا لترى تحسنات في صحتك أو جودة حياتك بعد ذلك؟ حسنًا، ينبغي أن تكون فخورًا بالمثل بجهودك وتصميمك اللذين أديا بك إلى حيث أنت اليوم. داوم على العمل الجيد واحجز موعدًا لمقابلة طبيبك لمراجعة خطة إدارة وزنك لترى إن كان أسلوب العلاج في حاجة للتكثيف أو التعديل.

* قد تسبب بعض العلاجات آثارًا جانبية. لا ينبغي أن تُفهم تلك المعلومات باعتبارها نصيحة أو توصيات علاجية. استشر دومًا مقدم الرعاية الصحية الخاص بك طلبًا للنصيحة بشأن العلاج.

المراجع
  • Puhl RM & Heuer CA. Obesity Stigma: Important Considerations for Public Health. American Journal of Public Health 2010; 100:6:1019-1028.
  • Freedhoff Y. & Sharma A.M. Best Weight – A practical guide to office-based obesity management. Canadian Obesity Network 2010.
  • Wadden TA et al. Overview of the Treatment of Obesity in Adults. In: Thomas A. Wadden & George A. Bray (eds.). Handbook of Obesity Treatment. New York: Guilford Press 2018;283-308.
  • Kushner RF & Kahan S. The Emerging Field of Obesity Medicine. In: Thomas A. Wadden & George A. Bray (eds.). Handbook of Obesity Treatment. New York: Guilford Press 2018;413-452.
  • Berthoud H, Münzberg H., & Morrison, C.D. Blaming the brain for obesity. Gastroenterology 2017;152(7):1728-1738.
  • American Association of Clinical Endocrinologists. Empower your health: Guide to physical activity: https://www.empoweryourhealth.org/sites/all/files/EmPower-Physical-Activity-Guide.pdf [Accessed July 2019].
  • Gomez-Rubalcava S, Stabbert K & Phelan S. Behavioral Treatment of Obesity. In: Thomas A Wadden & George A Bray (eds.). Handbook of Obesity Treatment. New York: Guilford Press 2018.
  • Forman E & Butryn M. Effective Weight Loss: An Acceptance-Based Behavioral Approach - Treatments That Work (Workbook Ed.). New York: Oxford University Press 2016.
  • Butryn ML, Webb V & Wadden TA. Behavioral treatment of obesity. Psychiatric Clinics 2011; 34(4):841-859.
  • Li M & Cheung BMY. Pharmacotherapy for obesity. British Journal of Clinical. Pharmacology 2009; 68:804–810.
  • Stefanidis A & Oldfield BJ. Neuroendocrine mechanisms underlying bariatric surgery: Insights from human studies and animal models. Journal of Neuroendocrinology 2017; 29:e12534.
  • Schmidt JB et al. Effects of RYGB on energy expenditure, appetite and glycaemic control: a randomized controlled clinical trial. International Journal of Obesity 2016; 40:281–290.
  • Xulong S et al. From Genetics and Epigenetics to Precision treatment of obesity: Gastroenterology Report 2017; 5(4):266–270.
  • Vanwormer FM et al. Weight-Loss Outcomes: A Systematic Review and Meta-Analysis of Weight-Loss Clinical Trials with a Minimum 1-Year Follow-Up. J Am Diet Assoc. 2007. 107:1755-1767.
  • Rosenbaum M et al. Long-term persistence of adaptive thermogenesis in subjects who have maintained a reduced body weight. Am J Clin Nutr. 2008; 88:906–912.
  • Schwartz A & Doucet É. Relative changes in resting energy expenditure during weight loss: a systematic review. Obesity Reviews. 2010; 11:531–547.
  • Hall KD & Kahan S. Maintenance of lost weight and long-term management of obesity. Medical Clinics of North America 2018; 102(1):183-197.
  • Tsai AG & Wadden TA. Treatment of Obesity in Primary Care. In: Thomas A Wadden & George A Bray (eds.). Handbook of Obesity Treatment. New York: Guilford Press 2018; 453-465.

مقالات ذات صلة

 ما المقصود بمؤشر كتلة الجسم (BMI)؟
decorational arrow أدوات وسائل | 5 دقائق للقراءة

ما المقصود بمؤشر كتلة الجسم (BMI)؟

مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو عدد يجري حسابه بناءً على وزنك وطولك. وهو ليس حسابًا دقيقًا للنسبة المئوية للدهون في الجسم، لكنه طريقة سهلة لتحديد ما إذا كان وزنك يندرج ضمن النطاق الصحي أو غير الصحي.

دعنا نتحدث: 10 أسئلة لطرحها على طبيبك
decorational arrow نصائح | 5 دقائق للقراءة

دعنا نتحدث: 10 أسئلة لطرحها على طبيبك

يمكن لتلك الأسئلة العشرة أن تساعد على بدء حوار واتخاذ الخطوات الأولى في اتجاه فهم الخيارات العلاجية المتاحة لإدارة الوزن.

شارك طبيبك في وضع خطة
decorational arrow نصائح | 5 دقائق للقراءة

شارك طبيبك في وضع خطة

السمنة مرض معقد ولكن علاجه لا ينبغي أن يكون كذلك بالضرورة. مقدمو الرعاية الصحية المدربون لديهم المعارف والأدوات لإنشاء خطة علاج مناسبة لك.